سباق الهجن

في الماضي كان يقتصر تربية الهجن على إستخدامها كوسيلة للتنقل في الصحراء، أو الإستفادة من ألبانها ولحومها، ولكن اليوم أصبح تربيتها وسيلة للثراء والغنى عبر إعدادها بشكل جيد للمشاركة في السباقات، حيث يحصل الجمل الفائز بالسباق على مكافأة تصل إلى ملايين الدولارات.

يمكنك متابعة أخبار سباق الهجن عبر الموقع الإخباري.

تربية الهجن وإعداده للسباق

  • يتم تربية الأبل منذ الصغر حتى يشارك في السباقات، وذلك من خلال الإهتمام بتغذيته و إطعامه اللبن والعسل، والتمر، والبيض، وإعطائه الفيتامينات، وقد يكلف الإبل صاحبه نحو عشرة ألاف دولار من أجل تحضيره لخوض سباق الهجن.
  • الهجن التي تشارك في السباق تبدأ سنها من سنتين وحتى السبع سنوات.
  • يحرص حكام الخليج وأغنياء الخليج بصفة عامة على شراء الهجن من أصحابها، ويصل سعر الهجن الواحد نحو 55 ألف دولار، والجدير بالذكر أنه في عام 2010 قام أحد عشاق سباق الهجن في الإمارات بشراء ثلاثة من الهجن بمبلغ 6.5 مليون جنيه إسترليني.
  • وعندما تقام سباقات الهجن يحصل الجمل الفائز بالسباق على جوائز مالية كبيرة تصل إلى مابين خمسة وعشرة ملايين دولار، وقد يمنح الجمل الفائز مبلغ ثلاثون مليون دولار.
  • قبل خوض الجمل للمسابقه الكبيرة، يقوم أولاَ الجمل بتخطي السباقات التمهيدية والتي تجرى عبر دول الخليج.
  • وتقام أسواق الهجن عبر دول الخليج وذلك لبيع الهجن المعدة لخوض السباقات.
  • ومن سباقات الهجن التي تجرى في دول الخليج مهرجان دبي السنوي والذي يستقطب أنظار العديد من عشاق سباق الهجن، وبطولة سباق الشحانية في قطر، وبطولة كأس الخليج لسباق الهجن.
  • يتم تحديد مضمار خوض السباق طبقا لسن الهجن، فأعمار 2 وحتى 8 سنين يصل طول مضمار السباق ماين 1.5 كيلو متر وحتى 8 كيلو متر.
  • يمنح سيف جائزة رمزية للجمل الفائز في السباق، بالإضافة إلى الجائزه الماليه والتي قد تصل إلى ثلاثة ملايين دولار لصاحب الجمل.

مراهنات سباق الهجن

لايوجد رهان في سباق الهجن مثل ماهو موجود في سباق الخيل، أو مراهنات Arabian-Casinos.com، وذلك يرجع إلى أن سباق الهجن مقصور على دول الخليج والتي تحرم مثل هذه المراهنات طبقا للشريعه الإسلاميه والتي تحرم مثل هذه المراهنات لإعتبارها نوع من أنواع القمار.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*